العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحكم على ضابط بـ 2170 سنة سجناً بسبب كرة القدم!

    قضت محكمة تركية، بالسجن على رئيس مجموعة إعلامية ورئيس شرطة سابق بالسجن لمدة تتراوح بين ألف و 2170 عاماً على ضابط شرطة بتهمة "التآمر" ضد نادي فنربخشة التركي لكرة القدم.

    وقالت مصادر إعلامية إن المحكمة أصدرت حكماً على القائد السابق لقسم الجريمة المنظمة في شرطة إسطنبول، نظمي أرديك، بالسجن 2170 عاما بتهم من بينها تزوير وثائق والتآمر ضد النادي.

    كما حكمت بالسجن لـ1406 أعوام بحق هدايت كاراجا، رئيس مجموعة سامانيولو الإعلامية، وأغلقتها السلطات في وقت سابق. وتضمنت لائحة الاتهام ضده التحريض على التنصت على مكالمات هاتفية وتزوير الوثائق.

    وبحسب قناة "الحرة" فإن المحكمة أصدرت أحكاما بالسجن على 25 متهما آخرين على الأقل، بينهم ضابط الشرطة السابق لقمان يانيك، الذي كان يقود التحقيقات في التلاعب في نتائج المباريات في حينها. وتم الحكم بسجن يانيك لمدة 161 عاما.

    وتم سجن رئيس نادي فنربخشة السابق بتهمة التلاعب بنتائج المباريات قبل نحو عقد من الزمن، ومُنع النادي من اللعب في المسابقات الأوروبية لمدة موسمين، لكن القضية افتتحت من جديد بعد أن قال ممثلو الادعاء إنها بنيت على "مؤامرة".

    وكانت كرة القدم التركية في ذلك الوقت تعاني من مزاعم التلاعب بنتائج المباريات، حيث وجهت اتهامات لنادي فنربخشة العريق بتزعمها.

    وحكم على الرئيس السابق لفنربخشة عزيز يلدريم بالسجن 6 سنوات بعد اتهامه بالتلاعب بنتائج المباريات وتشكيل منظمة غير مشروعة.

    ونفى يلدريم في حينها التهم الموجهة إليه، وقال إن القضية تستهدف تقويض النادي الذي فاز ببطولة تركيا المحلية 19 مرة.

    طباعة Email