العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شاهد.. أقمشة تنظف نفسها بنفسها

    طور العلماء في سانت بطرسبرغ في روسيا أقمشة يمكنها تنظيفها ذاتيًا، ما قد يعني أن مثل هذه الاختراعات قد تجعلنا نستخدم غسالات الألبسة بدرجة أقل في المستقبل.

    يكمن السر في طلاء خاص يتكون من "أصباغ التداخل"، أكاسيد التيتانيوم والحديد والقصدير والنيكل والألمنيوم والكروم ومعادن أخرى تجعل هذه الأصباغ قادرة على تدمير الأوساخ العضوية وغير العضوية عند تعرضها للشمس أو عند تبللها تحت زخات المطر، وفق "يورونيوز".

    توضح ناتاليا داشينكو، الأستاذة المساعدة في قسم التقنيات الكيميائية في جامعة سانت بطرسبرغ للتقنيات الصناعية والتصميم، أن "هذه الأصباغ لها خصائص تحفيز ضوئي، أو بعبارة أخرى، لها القدرة على تدمير الأوساخ العضوية عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية."

    يتم تطبيق الأصباغ على ما يسمى بطبقة الترابط من القماش والتي تحافظ على إحكام الجسيمات النانوية وتمكنها من غسلها بالماء.

    يعتمد هيكل طبقة الترابط على القماش نفسه ويمكن تطبيق الطلاء على الأقمشة من أية تركيبة، بما في ذلك تلك التي تحتوي على خيوط معدنية وخليط من الألياف. كما أن الصبغة تعطي النسيج لونًا مختلفًا، وهي ميزة إضافية، وفقًا لداشينكو.

    تضيف الأستاذة داشينكو في شرحها أنه "من الممكن تطبيق أصباغ بألوان مختلفة والحصول على لوحة مثيرة للاهتمام، وتمنح الصبغة النسيج تأثيرًا لونيًا مختلفا وكذلك جودة التنظيف الذاتي للسطح".

    يقول المطورون إن قماش التنظيف الذاتي يحمل فائدة خاصة في إنتاج الملابس الرياضية ومفارش المائدة والمفروشات والديكورات الداخلية للسيارة. كما أن عملية إدخال هذه التقنية الجديدة إلى قطاع الصناعة لن يكون مكلفًا على الإطلاق.

    وفقًا للمطورين، تبلغ تكلفة هذه المعالجة التلقائية للألبسة حوالي 80 روبل ما يقارب (1.08 دولار أمريكي) لكل متر مربع من القماش.

    لا تعد هذه التقنية ابتكارا أولا حيث سبق وأن استخدم علماء ثاني أكسيد التيتانيوم في صناعة الأقمشة ذاتية التنظيف. كما أبدى مصنعو الأثاث وملابس العمل والمفروشات للديكور الداخلي للسيارات اهتمامًا بالفعل بهذه المنسوجات المصنوعة في سانت بطرسبرغ.

    كلمات دالة:
    • أصباغ،
    • سانت بطرسبرغ ،
    • روسيا،
    • أقمشة ،
    • الأوساخ
    طباعة Email