العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السلمون المعدل جينياً يغزو أسواق الولايات المتحدة

    افتتح موسم حصاد سمك السلمون المعدل جينياً في الولايات المتحدة بعد أن أخرت جائحة فيروس «كورونا» المستجد، مبيع أولى الأسماك من هذا النوع المسموح بتناولها من قبل البشر. وستتجه عدة أطنان من هذا السمك المعدل جينياً من قبل شركة «أكواب اونت تكنولوجيز» إلى المطاعم دونما حاجة إلى وسمها بالوسم الخاص بالأطعمة المعدلة جينياً.

    وقامت الشركة، وفقاً لما ذكر موقع «آل» بتربية أسماك السلمون ذات النمو الأسرع في مزارعها الداخلية في ألين بإنديانا. وقد تم تعديل الأسماك جينياً لتنمو بسرعة مضاعفة عن الأسماك العادية وتصل إلى حجم مبيع السوق أي بين 3.6 و4.6 كيلوغرامات خلال 18 شهراً بدلاً من 36.

    وأشارت سيلفيا وولف، الرئيسة التنفيذية للشركة إلى أن «تأثير كوفيد 19 جعلنا نعيد التفكير بالخط الزمني الأولي، حيث لم يكن هناك من يبحث عن أسماك السلمون حينها. إلا أننا جعلنا توقيت الحصاد متزامناً مع تعافي الاقتصاد، وندرك بأن الطلب سيستمر في الازدياد». وعلى الرغم من أن أسماك السلمون المعدلة جينياً قد وجدت الطريق للأطباق فإنها لاقت موجةً واسعة من الرفض على يد مناصري البيئة منذ سنوات.

    طباعة Email