نوع تماسيح جديد ضمن مخلوقات أستراليا الغريبة

أفاد باحثون في أستراليا أن جمجمة التمساح التي عُثروا عليها في عام 2009، تعود في الواقع لنوع جديد من التماسيح كانت تصطاد الطرائد الكبيرة قبل ثمانية ملايين عام. وكان قد تم اكتشاف تلك الجمجمة على بعد 200 كيلومتر من أليس سبرينغز في منطقة «الإقليم الشمالي» في أستراليا، حيث شكل هذا الاكتشاف إضافة جديدة إلى مجموعة المخلوقات الغريبة التي جالت القارة الأسترالية.

وقدر العلماء حجم التمساح، الذي لم يُسمّ بعد، بحجم تماسيح المياه المالحة، بطول 17 قدماً (5.8 أمتار) وزنة ألف باوند (453 كيلوغراماً). وقد أعربوا عن استغرابهم أن يكون الجزء الوسطي من البلاد قد ضم أنهاراً كبيرة بما فيه الكفاية لتأمين القوت لتماسيح بهذا الحجم.

قال أمين علوم الأرض في متحف ومعرض الإقليم الشمالي، آدم ييتس لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية: «تخبرنا الجمجمة عن أنواع جديدة لم ندرك أنها كانت تعيش وسط استراليا»، وتضيف خيطاً على فهمنا للطريقة التي تطورت بها الحيوانات الأسترالية بمرور الوقت. وهذا التمساح الذي قد يصل وزنه إلى عدة مئات من الكيلوغرامات، يُعتقد أنه استخدم قوته الخالصة في مطاردة فرائس كبيرة الحجم.

طباعة Email
#