وفاة عريس بفيروس كورونا بعد 5 أيام من زفافه

توفي عريس هندي شاب بعد زفافه بـ5 أيام فقط نتيجة لإصابته بفيروس كورونا؛ ما دفع الحكومة الهندية إلى إجراء الفحوصات لجميع المعازيم الذين حضروا حفل الزفاف.

وكان الشاب الهندي سانجاي كومار البالغ من العمر 26 عامًا أقاد حفل زفافه يوم 10 مايو الماضي، وهو من مواليد قرية دورجاديفيبادا الخاضعة لسلطة مركز شرطة راجانيكا في الهند، دون أن يدرك أنه مصاب بفيروس كورونا.

وبعد أيام من زفافه فارق العريس الحياة في منطقة أوديشاس كيندرابارا، ما دفع السلطات إلى إجراء اختبارات فيروس كورونا لجميع الحاضرين في حفل الزواج، حيث تتزايد المخاوف من تحوله إلى تفش فائق.

ظهرت على سانجاي، الذي عاد من بنغالورو لإمام مراسم زواجه، أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا وثبتت إصابته بفيروس كورونا في 13 مايو الماضي.

في البداية، دخل في عزلة منزلية ولكن بعد أن ساءت حالته، تم نقله إلى مستشفى خاص في بوبانسوار، حيث توفي متأثراً بالعدوى في 15 مايو، حسبما قال المسؤول الطبي في مركز صحة المجتمع (CHC) في راجانيكا، بيبيك روت.

هرع فريق طبي إلى قرية دورجاديفيبادا يوم أمس الأحد وجمع عينات من أفراد أسرة المتوفى، بما في ذلك العروس، وبعض المعازيم من الأقارب، فيما تجرى التحقيقات للتأكد من عدد الأشخاص الذين حضروا حفل الزفاف وتتبع جهات الاتصال الخاصة بهم.

وأضاف روت: "تم إنشاء معسكر طبي خاص في القرية للتأكد من عدم إصابة أشخاص آخرين لأننا نخشى أن تتحول ليلة الزفاف إلى حالة تفش فائقة".

من ناحية أخرى، ذكر تقرير من بيرهامبور أن إدارة منطقة جانجام حثت الأشخاص المعنيين على إجراء اختبارات مضادة سريعة بعد مراسم الزواج.

 

طباعة Email