«أوزيريس ـ ركس» تعود إلى الأرض حاملة عينة من كويكب

بدأت مركبة الفضاء «أوزيريس ـ ركس»، التابعة لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا)، رحلة العودة إلى الأرض بعد قرابة خمس سنوات في الفضاء، حاملة معها عينة كبيرة من الكويكب «بينو».

وذكرت ناسا أن المركبة بدأت عملية العودة في الساعة 20:23 بتوقيت غرينتش، أول من أمس، ومن المقرر أن تستغرق الرحلة للأرض عامين ونصف العام.

وقامت «أوزيريس ـ ركس» في أكتوبر بجمع عينات لوكالة ناسا من الكويكب في إطار رحلتها الفضائية التي تستمر سبع سنوات. وتجدر الإشارة إلى أن بينو يشبه الكومة السوداء ويبلغ عرضه نحو 500 متر ويدور على بعد 290 مليون كيلومتر من الأرض. وبعد الدوران حول الشمس لمرتين، من المقرر أن تصل المركبة الفضائية إلى الأرض في 24 سبتمبر 2023.

وتأمل ناسا في أن تكشف المهمة، التي تبلغ كلفتها مليار دولار، عن أسرار حول أصول نظامنا الشمسي. وتم إطلاق أوزيريس-ركس من فلوريدا في سبتمبر من عام 2016. واستغرق الوصول إلى مسافة 20 كيلومتراً من بينو عامين، ثم استغرق الأمر عامين آخرين للعثور على مكان مثالي لجمع العينة.

 

طباعة Email