العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شركة كبرى تريد استعادة ألعابها بهدف تدويرها

    بات بإمكان الأشخاص الذين لديهم سلال مليئة بدمى «باربي» و«ماتش بوكس» و«ميغا» مكدسة في أقبية والديهم إرسالها لإعادة التدوير، بعد أن أعلنت إحدى شركات الألعاب المعروفة عن برنامج تجريبي مصمم لاستعادة وإعادة استخدام المواد في الألعاب القديمة في منتجاتها المستقبلية.

    أخيراً، وبعد سنوات من الاعتماد على البلاستيك المدمر للبيئة، تتجه العديد من شركات الألعاب الكبيرة التوجه إلى ممارسات صديقة للبيئة، حيث يشكل برنامج شركة «ماتيل» الجديد خطوة نحو مستقبل يركز على الاستدامة، وفقاً لشبكة تلفزيون «سي. إن. إن».

    وكانت شركة الألعاب المعروفة بمنتجاتها مثل «فيشر برايس» و«باربي» و«ماتش بوكس»، وغيرها، قد التزمت سابقاً باستخدام مواد بلاستيكية معاد تدويرها أو قابلة لإعادة التدوير أو ذات أساس حيوي بنسبة 100% في جميع منتجاتها وعبواتها بحلول عام 2030.

    وستبدأ بالعلامات التجارية الثلاث المذكورة أعلاه، مع التخطيط لإضافة علامات تجارية أخرى في المستقبل. وسيكون برنامجها متاحاً في البداية في الولايات المتحدة وكندا.

    طباعة Email
    #