عشاق موسيقى «الراب» أكثر يقظة أثناء القيادة

أفادت دراسة بريطانية أن سائقي السيارات الذين يستمعون لموسيقى الراب هم أكثر يقظة أثناء قيادتهم، ورد فعلهم هو الأفضل لتفادي حوادث الاصطدام، في حين أن الذين يستمعون لموسيقى «آر أند بي» أثناء القيادة، وهو نوع من الموسيقى الشعبية الإفريقية الأمريكية وموسيقى الروك المشتقة عنها، كانوا الأكثر عرضة لحوادث الاصطدام، وكان رد فعلهم هو الأسوأ.

ووفقاً لصحيفة «ذا صن» التي نقلت الخبر، فإن الاستماع إلى «أر أند بي»، على سبيل المثال، قد يبطئ رد فعل السائق، حيث أظهرت الاختبارات أن السائقين بسرعة 70 ميلاً في الساعة كانوا متأخرين على دوس مكابحهم 14 قدماً بعد نقطة الاصطدام.

وبين أنواع الموسيقى التي شملتها الدراسة، «الجاز» و«الكلاسيك» و«هيفي ميتال» و«التكنو» و«آر أند بي»، تبين أن أكثر الموسيقى أماناً كان «الراب»، حيث داس السائقون على كوابحهم على بعد 5 أقدام من الاصطدام. وقد وجدت الدراسة أيضاً أن الحصول على فنجان قهوة 20 دقيقة قبل أخذ الاختبار أدى إلى تفادي الاصطدام بمسافة تصل إلى 78 قدماً.

طباعة Email