العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عشاق «الراب» أفضل من يتفادى الحوادث

    أفادت دراسة بريطانية أن سائقي السيارات الذين يستمعون لموسيقى الراب هم أكثر يقظة أثناء قيادتهم، ورد فعلهم هو الأفضل لتفادي حوادث الاصطدام، في حين أن الذين يستمعون لموسيقى «آر أند بي» أثناء القيادة، وهو نوع من الموسيقى الشعبية الإفريقية الأمريكية وموسيقى الروك المشتقة عنها، كانوا الأكثر عرضة لحوادث الاصطدام، وكان رد فعلهم هو الأسوأ.

    ووفقاً لصحيفة «ذا صن» التي نقلت الخبر، فإن الاستماع إلى «أر أند بي»، على سبيل المثال، قد يبطئ رد فعل السائق، حيث أظهرت الاختبارات أن السائقين بسرعة 70 ميلاً في الساعة كانوا متأخرين على دوس مكابحهم 14 قدماً بعد نقطة الاصطدام.

    وبين أنواع الموسيقى التي شملتها الدراسة، «الجاز» و«الكلاسيك» و«هيفي ميتال» و«التكنو» و«آر أند بي»، تبين أن أكثر الموسيقى أماناً كان «الراب»، حيث داس السائقون على كوابحهم على بعد 5 أقدام من الاصطدام. وقد وجدت الدراسة أيضاً أن الحصول على فنجان قهوة 20 دقيقة قبل أخذ الاختبار أدى إلى تفادي الاصطدام بمسافة تصل إلى 78 قدماً.

    وكان أداء النساء أفضل من الرجال (ما يعادل 48 قدماً مقابل 70 قدماً على التوالي قبل الاصطدام)، وبشكل مستغرب تحسنت نتائج رد الفعل مع وجود أطفال مشاغبين.

    وكانت خدمة «أنسويتش.كوم» لمقارنة الأسعار قد أجرت الاختبار مع مختبر «سي إكس» الاستشاري لعلوم السلوكيات على 100 سائق.

    وتبين لهم أيضاً أن: «المشاركين الذي يستمعون إلى موسيقى الراب كانت نتائجهم أفضل بكثير من الذين لا يستمعون إلى الموسيقى على الإطلاق، في وقت أظهرت النتائج أن الكافيين كان له التأثير الأفضل على النتائج بين كل العوامل التي تم اختبارها».

    كلمات دالة:
    • دراسة بريطانية،
    • عشاق الراب،
    • موسيقى الراب،
    • الاصطدام
    طباعة Email