العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نهلة ذات الـ 6 أعوام.. قيدها والدها بالسلاسل وحبسها بقفص حتى فارقت الحياة

    اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة الطفلة السورية نهلة عثمان في مخيم بإدلب في سوريا، على يد أبيها.

    وفي تجرد من معاني الأبوة، قيدها والدها بالسلاسل وسجنها بقفص، وحرمها من الطعام والشراب، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

    وقد اختلفت الروايات حول سبب وفاتها، فالمرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن نقص التغذية لدى الطفلة سبب لها التهابا في الكبد وأمراضاً أخرى أدت لوفاتها. فيما أكد تقرير طبي أنها توفيت نتيجة تشردقها في الطعام واختناقها به لنصف ساعة، وفقا لموقع الحدث.

    وأشار بعض الناشطين إلى أن والدها لديه أيضاً طفل عمره 16 عاما، وقد هرب منه بسبب معاملته السيئة.

    يذكر أن الطفلة نهلة كانت تعاني من التعذيب والتعنيف، لدرجة أنها كانت لا تستحم إلا مرة واحدة خلال الشهر، إلى جانب حرمانها من الطعام وقيام الأب بعزلها عنه وهن زوجته، بحسب المرصد.

    وأكد ناشطون أن الأب، وهو أحد عناصر هيئة "تحرير الشام" الإرهابية، كان يهدد كل من يقترب من الطفلة.

    حادثة الطفلة نهلة المأساوية أثارت الغضب وسط مطالبات بمحاسبة والدها.. فما الذنب الذي اقترفته تلك الطفلة المسكينة حين طلق أبوها أمها، وقيدها وحرمها الطعام والشراب لتلفظ أنفاسها الأخيرة من الجوع.

    كلمات دالة:
    • الطفلة السورية نهلة،
    • السلاسل،
    • مخيم إدلب،
    • قفص
    طباعة Email