مصر .. قصة راكب يحمل كفنه بحقيبة سفره راح ضحية حادث قطار طوخ

في ظل الأجواء العصيبة في حادث انقلاب قطار طوخ بقضبان سكة حديد كفر حصة بالقليوبية في مصر، عثر أحد المتطوعين من الأهالي لإنقاذ الضحايا، على كيس بداخله كفن أبيض وبه عطر في مقتنيات أحد ضحايا القطار المجهولين.

تفاجأ المتطوع مصطفى، صاحب ورشة نجارة وأحد شهود العيان على الحادث، بكيس أسود مغلق وبداخله كفن كان يحمله أحد الضحايا، وذلك خلال انتشاله المصابين والموتى في حادث قطار طوخ، وفقا لموقع صدى البلد.

في الساعة الثانية ظهرا توجه " مصطفى" إلى مكان حادث انقلاب قطار طوخ تاركا عمله بورشة النجارة بكفر حصة، لمساعدة الركاب وإخراجهم من جحيم القطار المنقلب.

أكثر من ٥ ساعات بقي مصطفى في مكان الحادث دون كلل ليساعد قوات الحماية المدنية في انتشال المصابين من أسفل القطار المنقلب بعد إنشاء فتحات بالعربات لإخراج كافة الضحايا.

مر أمام عيون مصطفى العديد من المشاهد المأساوية ولكن استوقفه مشهد العثور على كفن وبداخله عطر في حقيبة أحد الضحايا وكأنه يعلم مصيره خلال سفره بعربة القطار التي قدر لها أن تنقلب في نهار رمضان.

لم ينكر مصطفى فضل الجميع سواء من الأهالي أو الجهات المعنية بالحادث ليكون كافة الحاضرين حلقة وصل بين كافة المتواجدين بالحادث في مشهد انساني لا ينسى.

بعد رؤية " مصطفى"، الواقعة المؤلمة دعا الله أن يحسن ختامه وان يرحم ضحايا القطار، الذين توفوا في شهر رمضان المبارك، محتسبا إياهم شهداء عند ربهم في أيام تحمل اليمن والبركات.

 

طباعة Email
#