نيوزيلندا خالية من التبغ بحلول العام 2025

تريد حكومة نيوزيلندا القضاء تمامًا على التدخين بحلول العام 2025 من خلال خطة لمكافحة إدمان التبغ في البلاد.

قالت وزيرة الصحة عائشة فيرال إن البلاد بحاجة إلى نهج جديد لمعالجة هذه المشكلة، حيث يموت نحو 4500 نيوزيلندي كل عام من آثار تدخين التبغ.

تكمن فكرة السلطات في رفع السن القانوني للتدخين، وتقليل نسبة النيكوتين الموجودة في منتجات التبغ، وكذلك الحد من الأماكن التي يمكن فيها بيع التبغ والسجائر، حسبما كتبت "إندبندنت".

ومع ذلك، فإن الفكرة الأكثر أهمية و"الثورية" هي منع التدخين تمامًا على جميع المواطنين المولودين بعد العام 2004. وبالتالي، وفقًا لوزارة الصحة في البلاد، يجب أن ينمو جيل غير مدخن تمامًا في نيوزيلندا من خلال حظر إجباري.

قالت لوسي إلوود، المديرة التنفيذية لجمعية مكافحة السرطان: "التبغ هو أكثر المنتجات الاستهلاكية ضررًا في التاريخ، ويجب علينا التخلي عنه تمامًا".

ومع ذلك، لا يتفق رجال الأعمال مع هذه المبادرة، الذين بدأوا على الفور في حساب الخسائر الناجمة عن انخفاض مبيعات السجائر، فضلاً عن الزيادة الواضحة في عدد "الأسواق السوداء" السرية للمبيعات غير القانونية لمنتجات التبغ المقلدة، بحسب "سبوتنيك".

كلمات دالة:
  • نيوزيلندا،
  • التبغ،
  • عائشة فيرال
طباعة Email
#