ذهب وفضة وملايين الدولارات.. العثور على مغارة علي بابا في العراق

عثرت شرطة محافظة نينوى في العراق على مغارة علي بابا " الداعشية"  حيث وجدتمعادن ثمينة من ذهب وفضة ومبالغ مالية ضخمة، مدفونة في أحد المباني السكنية.

وأعلن قائد الشرطة  العثور على مبالغ مالية ضخمة استولى عليها تنظيم داعش المتطرف، خلال سيطرته على مدينة الموصل.

وقال قائد شرطة نينوى اللواء ليث خليل الحمداني إن قيادة شرطة المحافظة، وبناء على معلومات موثوقة، تمكنت من العثور على مبالغ مالية ضخمة استولت عليها عصابات داعش الإرهابية، خلال فترة سيطرتها على مدينة الموصل، من العام 2014 إلى العام 2017.

كما تم العثور على قطع ذهبية وفضية كانت مخبأة ومدفونة في إحدى الدور السكنية، في المنطقة القديمة بالمدينة، والتي كانت تعرف بديوان المالية "بيت مال المسلمين" وهي أحد الدواوين التابعة لعصابات داعش الإرهابية وفق سكاي نيوز.

ووفقا للمصدر، فقد تم حصر مبلغ مليون ونصف المليون دولار أمريكي، و7 ملايين دينار عراقي، و15 كلم من الفضة، ومصوغات ذهبية.

وأثار العثور على هذه الأموال الطائلة والمعادن الثمينة، في أحد أوكار داعش في مدينة الموصل، موجة من التعليقات على منصات التواصل الاجتماعي العراقية، حيث طالب الكثيرون بتوزيع هذا المبلغ الكبير، على أهالي الموصل القديمة، وتخصيصها لبناء المنطقة وتطويرها، خاصة وهي شبه مدمرة وتعاني من انعدام الخدمات واهتراء البنى التحتية، سيما على وقع الحرب على داعش، إبان تحرير المدينة من التنظيم الإرهابي.

وذهب معلقون آخرون من باب التندر إلى القول أنهم هم من أضاعوا هذا المبلغ، ومن حقهم أن تعيده الشرطة لهم.

طباعة Email