مركبة فضائية بتقنية دفع نووية

حازت شركة «بلو أوريجين» لجيف بيزوس، من ضمن ثلاث شركات، على عقود من الحكومة الأمريكية لتصميم مفهوم المركبة الفضائية المزودة بالطاقة النووية.

وتعمل الشركة حالياً، وفق ما ذكر موقع «بي سي ماغ»، على مشروع مركبة فضاء جديدة تحلّق بفعل الدفع الحراري النووي. وينبثق عن وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية «درابا» المعروفة بتمويل النماذج الاختبارية الأولية. ويكمن الهدف في ابتكار نظام دفع حراري نووي قادر على الطيران في مدار الأرض المنخفض بحلول العام 2025.

وتشير «درابا» إلى أن النظام قادر على تحقيق نسبة الدفع إلى الوزن المرتفع بما يمكن المركبة الفضائية من إجراء المناورات سريعاً في المدار. وأشار المايجور ناثان غرينيير مدير المشروع في «درابا» بالقول: «إن تقنية الدفع الحراري النووي التي نطورها ونعرضها بموجب برنامج درابا إنما ترمي لأن تشكل أساس العمليات المستقبلية في الفضاء». وتعتمد المركبة الحالية على حرق الفيول الكيميائي للسفر في الفضاء، إلا أن العلماء فكروا لعقود بتزويد المركبات بتفاعلات نووية لضمان فعالية الوقود والأداء.

طباعة Email
#