العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مسافات

    «المشاد».. وسيلة الصيادين لتجميع الأسماك

    يلتقط عبدالله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال.

    «البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن «المشاد».

    المشاد كما يطلق عليها أهل البحر، هي أشبه بالأقماع أو الأكواخ، ويتم صنع المشاد بعدما يصف خوص النخيل في داخلها وبعد فترة يتم تنقية الخوص من الطحالب البحرية ثم يوضع المشاد في قاع البحر ليكون مجمعاً للأسماك، والمشاد يكون مفتوح الأبواب ليدخل السمك الكبير ويتغذى على الأسماك الصغيرة والقشريات والرخويات الموجودة داخل الأكواخ، وهذه الطريقة قديمة كان يستخدمها أهل البحر وما زال بعض الصيادين يستخدمونها الآن لتجميع السمك في العمق.

    طباعة Email
    #