ما حقيقة الكتل السامة التي تغزو هواء مصر؟

نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء تعرُّض مصر لكتل هوائية سامة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، حسبما شاع على بعض منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد المركز، بعد تواصله مع وزارة البيئة المصرية، أن محطات الرصد البيئي تعمل بصورة لحظية لرصد معدلات التلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة، موضحاً أنه لم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت.

وقالت الوزارة، بحسب ما نشر موقع صحيفة "الأهرام"، إن تركيز غاز ثاني أكسيد الكبريت لم يسجل أي ارتفاعات، مؤكدةً أنه لم يتجاوز متوسط الحد الأقصى المسموح به في الهواء.

وأضافت أنها تتابع الموقف البيئي لجودة الهواء من خلال الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط، التي تعد الشبكة الكبرى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بإجمالي 109 محطات على مستوى مصر.

طباعة Email