مهمة فضائية تكريماً لذكرى رحلة غاغارين

التحمت كبسولة «سويوز ام اس-18» التي تنقل رائدي فضاء روسيين وزميلهما الأمريكي أمس بمحطة الفضاء الدولية، في مهمة تكريمية بمناسبة الذكرى السنوية الستين لرحلة يوري غاغارين.

وغاغارين هو أول إنسان ينطلق إلى الفضاء الخارجي. وكتبت وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) عبر تويتر «التحام! لقد التحمت الرحلة المأهولة سويوز ام اس-18 بنجاح بالقسم الروسي من محطة الفضاء الدولية، بعد دورتين فقط حول الأرض».

وقد انطلق أوليغ نوفيتسكي وبيوتر دوبروف من وكالة الفضاء الروسية، ومارك فانده هي من وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، في مهمة تستمر ستة أشهر على محطة الفضاء الدولية. وأظهرت صور نشرتها وكالتا ناسا وروسكوسموس مباشرة أن الكبسولة لامست محطة الفضاء الدولية عند الساعة 11,05 بتوقيت غرينيتش، أي قبل دقيقتين من الموعد المتوقع.

وكان صاروخ سويوز المستخدم في هذه المهمة انفصل عن جاذبية الأرض في الموعد المحدد عند الساعة 07,42 بتوقيت غرينيتش من قاعدة بايكونور الروسية في كازاخستان. وللمناسبة، وُضعت على الصاروخ صورة بالأبيض والأزرق للرائد السوفييتي الشهير في الذكرى الستين لرحلته في 12 أبريل 1961.

طباعة Email