أول جراحة ناجحة لزراعة قصبة هوائية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

باتت السيدة الأمريكية، سونيا سين، 56 عاماً، صاحبة أول قصبة هوائية مزروعة جراحياً في التاريخ، بحسب ما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.

فقد خضعت سين لأول جراحة ناجحة لزراعة قصبة هوائية، أجراها فريق من الأطباء يتكون من 50 جراحاً متخصصاً بمستشفى «ماونت سيناي» في نيويورك.

وكان الهدف من أجراء الجراحة هو إعادة بناء مجرى الهواء لدى سين، وذلك بعد أن تعرض لأضرار بالغة نجمت عن تعرضها للإصابة بنوبة ربو حادة في عام 2014.

وظلت سين تعاني على مدار ما يزيد عن ست سنوات متصلة، حيث لم تكن تستطيع التنفس بصورة طبيعية، وإنما كانت تتنفس عن طريق أنبوب نافذ إلى قصبتها الهوائية.

ولم تكن هذه الجراحة الناجحة هي أول جراحة تخضع لها سين لإنهاء معاناتها، وإنما سبقتها عدة جراحات فاشلة على مدار هذه السنوات الست، بلغ عددها 6 جراحات رئيسية، إلى جانب 10 تدخلات جراحية طفيفة.

واستنفذت هذه الجراحات والتدخلات كافة الطرق التقليدية في العلاج من دون جدوى، إلى أن قررت سين ان تنزع الأنبوب من قصبتها الهوائية وتلجأ فقط إلى الرعاية المعتمدة على خضوعها لمسكنات لآلام الصدر الناجمة عن صعوبة التنفس.

وقال سين: «لا أريد أن أعيش على هذا النحو. لم يعد بوسعي أن أستمر هكذا بعد الآن».

وظلت سين طوال السنوات الست على اتصال دائم بالطبيب المتخصص في علاج الأنف، الأذن والحنجرة، د. إيريك جيندن، رئيس قسم طب جراحات الرأس والعنق بمستشفى «ماونت سيناي»، وذلك لمتابعة حالتها.

ويقول د. جيندن: «يموت الآلاف من الأشخاص سنوياً بسبب عدم قدرتهم على التنفس نتيجة عيوب في مجرى الهواء. وأعيانا البحث والمحاولات على مدى ما يزيد عن 50 عاماً في محاولة البحث عن علاج لهذه العيوب».

وظهر خيط من الأمل في الأفق، حينما جرى تحديد متبرع يُمكن نقل قصبته الهوائية، وأيضاً الغدة الدرقية، المريء والشرايين المرتبطة بكل ما سبق، وترقيعها في صدر سين.

ووافقت سين على الخضوع للجراحة برغم خطورتها، إلا أنها كانت تلهث خلف أي أمل يعيد لها قدرتها على التنفس الطبيعي.

وأجريت العملية واستمرت على مدى 18 ساعة متواصلة، وقام بها فريق مكون من 50 جراحاً متخصصاً، وقُدر لها النجاح.

وقالت سين: «أشعر كما لو أنني مُنِحتُ فرصة للحياة مرة أخرى».

وأضافت: «اليوم أنا أرقص والهو مع أحفادي، وأخطط للعودة مجددا إلى عملي كخبيرة في العلاج بالإبر الصينية».

طباعة Email