قهوة الفطر تجتذب أصحاب نمط الحياة الصحي

طعمها شبيه بالقهوة إلا أنها مصنوعة من جملة من أنواع الفطر الطبي، الذي يتسم بقائمة طويلة من الفوائد الصحية ذات الخصائص المكيفة طبيعياً.

قهوة المشروم أو الفطر خيار جاذب لمحبي اتباع النمط الصحي في الحياة، لا سيما أنها معروفة بحسب ما ذكر موقع «يو إس نيوز» بأنها أقل احتواءً على الكافيين من القهوة العادية، بمعدل 50 % وتأتي مصحوبةً بعدد من الفوائد الصحية.

ويشبه طعم قهوة الفطر القهوة العادية ولا يمت بصلة إطلاقاً للفطر، ويستخدم أنواعاً شهيرة أبرزها رايشي وشاغا وعرف الأسد وهراوي الرأس. وتعتبر كافة تلك الأنواع طبية، وكانت تستخدم منذ عصور في الطب الصيني والتداوي بالأعشاب.

وتدعي قهوة الفطر الجديدة أنها مصدر لتحسين نوعية النوم وتعزيز جهاز المناعة وتقوية الذاكرة وتقليص الالتهابات ورفع مستويات الطاقة، إلا أن أياً من تلك المزاعم لم تثبت حتى الآن عبر أبحاث ودراسات موثقة.

مما لا شك فيه أن قهوة الفطر قد تتضمن عدداً من الفوائد الصحية نظراً للمنافع الصحية الكثيرة والمؤكدة التي يتسم بها الفطر أصلاً.

طباعة Email