إدمان مواقع التواصل مرتبط بسلوكيات التنمر

كشفت دراسة جديدة في الولايات المتحدة أن زيادة عدد الساعات التي يقضيها الشخص على مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون مرتبطة باتجاهه إلى سلوكيات التنمر على الإنترنت، لا سيما في أوساط المراهقين.

وتقول أماندا جيوردانو التي شاركت في إعداد الدراسة: «ينخرط البعض في سلوكيات التنمر على الإنترنت لأن هويتهم تكون غير معروفة، ونظراً لأنه لا يوجد عقاب على أفعالهم».

وأوضحت: «نجد مراهقين لا يزالون في طور النمو العقلي، ولكنهم يحصلون على تقنيات تتيح لهم الانفتاح على العالم بأسره، ثم تتوقع منهم القيام بخيارات صائبة!». وتأخذ أعمال التنمر عبر الإنترنت أشكالاً سلوكية مختلفة، مثل الهجمات الشخصية والمضايقات وارتكاب أفعال تمييزية ونشر معلومات خاطئة، أو خاصة بالآخرين، وغير ذلك.

طباعة Email