رمى بنفسه في فرن صهر الحديد ثم ذاب في اللظى

لم يفكر طويلاً، وقف للحظات متأملاً فرن صهر الحديد وهو يشع بوهج أشبه بضوء الشمس، ثم رمى بنفسه دون تردد وسط اللظى منتحراً بسبب ضائقة مادية مر بها.  

وتسبب الفيديو الذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي بصدمة للكثيرين، كيف تجرأ هذا الرجل ويدعى "وانغ لونغ" على رمي نفسه في الفرن، بسبب خسارته في تداول الأسهم، وذلك وفقاً لصحيفة "سعودي 24 نيوز".

وأشارت الصحيفة إلى أن زملاء الرجل في العمل تفقدوه أثناء مناوبته الليلية في الشركة التي يعمل بها في منغوليا، لكنهم لم يجدوه. واكتشفوا لاحقاً جثته في الفرن الذي تتجاوز درجة حرارته 1500 درجة مئوية.

وأفادت الشركة التي يعمل بها إن انتحار الرجل قد تكون مرتبطة بخسائره التجارية، إذ كان يستثمر في سوق الأسهم. وتبين فيما بعد أنه خسر في يوم انتحاره أكثر من 60 ألف يوان أي 9100 دولار.

طباعة Email