الجائحة تطيح للسنة الثانية بالعرض العسكري لعيد ميلاد ملكة بريطانيا

أعلن قصر باكينغهام امس الجمعة إلغاء العرض العسكري التقليدي الذي يقام سنويا لمناسبة عيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية، للسنة الثانية على التوالي بسبب جائحة كوفيد-19.

وتبلغ الملكة عامها الخامس والتسعين في أبريل، ويقام للمناسبة تقليديا في يونيو عرض عسكري كبير في وسط لندن يجمع مئات العسكريين وآلاف المتفرجين.

ويستقي العرض أصوله من التحضيرات الحربية البريطانية إذ يبرز خلالها الجنود الأعلام بوضوح ليتم التعرف إليهم وسط ضوضاء المعارك.

وبدلا من هذا الحدث السنوي، من المقرر إقامة عرض في قصر ويندسور على بعد حوالى أربعين كيلومترا غرب لندن.

وفي العام الماضي، ألغي العرض العسكري واستعيض عنه بحدث مختصر في قصر ويندسور حيث تلتزم الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب (99 عاما) الحجر منذ انطلاق الجائحة في بريطانيا في مارس 2020.

وأودى الوباء بأكثر من 126 ألف شخص في بريطانيا، أكثر البلدان تضررا في أوروبا جراء الجائحة.

وقد تلقت الملكة وزوجها اللقاح المضاد لفيروس كورونا في يناير.

وخرج فيليب دوق إدنبره الثلاثاء من مستشفى في لندن بعدما تلقى العلاج فترة شهر إثر إصابته بالتهاب ثم لمشكلة في القلب.

طباعة Email