ماذا تعرف عن "مسجد الإجابة" بالمدينة المنورة؟ وما أصل تسميته؟

يقع "مسجد الإجابة" في الجهة الشمالية من المسجد النبوي الشريف، على بعد 385 متراً إلى الشمال من البقيع في طريق الملك فيصل، كما يعرف أيضاً بمسجد بني معاوية.

وتم تسجيل المسجد ضمن مشروع إعمار المساجد التاريخية، وذلك لتأهيله وتحسينه وتعزيز هويته التاريخية على نفقة رئيس مجلس هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان، فيما كان آخر تجديد للمسجد في عهد الملك فهد بن عبدالعزيز.

أصل التسمية

اشتهر المسجد بهذا الاسم -يعني الإجابة- لحادثة رواها الإمام مسلم في صحيحه: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل ذات يوم من العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع فيه ركعتين وصلينا معه، ودعا ربه طويلا، ثم انصرف إلينا، فقال صلى الله عليه وسلم: "سألت ربي ثلاثاً فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة، سألت ربي ألا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته ألا يهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، وسألته ألا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها".

طباعة Email