صبت الوقود في فم طفلها ثم أشعلت فيه النار لأنه كشف سرها

أقدمت أم روسية على جريمة مروعة، حيث قامت بإشعال النار في طفلها، بسبب خلاف عائلي بينها وبين زوجها.

وكشفت التقارير بأن أناستازيا باولينا (31 عاما) وهي موظفة صرافة، صبت الوقود في فم ابنها البالغ من العمر 8 أعوام، قبل أن تشعل به النيران، بعد أن أخبر زوجها بأنها التقت بعشيقها السري.

وبعد شجار مع ابنها أندريه، اقتادته إلى الفناء، وصبت الوقود في فمه وأشعلت به النيران بطريقة وحشية، وفقا لصحيفة "الميرور" البريطانية.

ووفقا لشقيقته ناتاشا (12 عاما)، فإن الطفل المذعور كان منهمكا بالبكاء عندما صبت الوقود في فمه، قبل أن تقول له أمه: "سنرى كيف ستحترق".

وبعد إحراقه، اتصلت الأم "النادمة" بسيارة إسعاف وحاولت إخماد النار، لكن أندريه توفي متأثرا بحروقه بعدها بيومين، وفقا لسكاي نيوز عربية.

واعتقلت الشرطة الأم  التي تواجه عقوبة سجن محتملة تصل إلى 20 عاما بالسجن، بسبب جريمتها الشنيعة، التي تسببت بحروق بنسبة 45 بالمئة في جسد الطفل الصغير.

طباعة Email