غدد صناعية قادرة على إفراز الدموع

تمكّن فريق هولندي من إنماء غدة دمعية بشرية مصغرة في المختبر قادرة على إفراز الدموع مثل العيون الحقيقية.

وزرع الفريق الأجزاء العضوية للتحقيق في كيفية سماح خلايا معينة في الغدد الدمعية لنا بالحفاظ على أعيننا نظيفة ورطبة، بالإضافة إلى البكاء.

وتفرز الغدد الدمعية الواقعة في الجزء العلوي من محجر العين، السائل المسيل للدموع، الذي يتكون من الماء والبروتينات والدهون والإلكتروليتات.

وأوضح الباحثون «يمكن أن يكون لهذا عواقب وخيمة»، بما في ذلك جفاف العين، وتقرح القرنية.

ويأمل الفريق أن يؤدي عملهم في النهاية إلى القدرة على زرع الغدد الدمعية المزروعة في المختبر في مثل هؤلاء المرضى كعلاج.

ويمكن أيضاً استخدامها لاختبار علاجات جديدة قائمة على الأدوية لمرض جفاف العين.

وقال مؤلف الورقة البحثية وعالم الأحياء، يوريك بوست: «ما أدهشنا هو أن ما لا يقل عن 5% من السكان البالغين يعانون من مرض جفاف العين».

وأوضح أن هذه الحالة تتعلق بخلل في إنتاج الدموع من الغدة الدمعية.

طباعة Email