السعودية .. كشف ملابسات وفاة الطفلة ضحية الكلاب المفترسة

كشفت أمانة منطقة العاصمة السعودية الرياض، اليوم الأربعاء عن ملابسات وفاة الطفلة ضحية الكلاب المفترسة بضاحية الواشلة.

وقالت الأمانة في بيان: بمتابعة من الأمير فيصل بن بندر أمير المنطقة، أنهت اللجنة المشكلة بالأمانة تحقيقاتها بحادث الواشلة جنوب غرب العاصمة ورفعت النتائج والتوصيات العاجلة، وفقا لصحيفة عاجل.

وقدّم الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، العزاء والمواساة لذوي طفلة «ضاحية الواشلة» التي تعرضت لحادثة مؤخرًا.

وسأل الأمير فيصل، في اتصال هاتفي أجراه بوالد الطفلة، المولى -عز وجل- أن يجبر مصاب ذويها، وأن يلهمهم الصبر والسلوان.

الصورة :

وكان عم الطفلة شهد «4 أعوام» ضحية الكلاب المفترسة، كشف تفاصيل جديدة حول الواقعة، التي تركت أثرًا مؤلمًا في نفوس كل من تابعها.

وتحدث عم الطفلة عبدالله العبد السلام، مع قناة «السعودية»، قائلًا: يوم الجمعة الماضي، ذهبنا إلى الاستراحة بمنطقة الوشلة، وبعد صلاة العصر بحوالي عشر دقائق فوجئنًا بأن البنت غير موجودة.

وتابع: «خرجت من باب الاستراحة، ويبدو أن الكلاب كانت موجودة هناك، فسحبتها على مسافة 200 متر من عند الباب»، مشيرًا إلى أن تلك الكلاب مسعورة بحكم طبيعة المنطقة؛ حيث تتغذى على الأغنام، فلم تفرق بين دم الإنسان والحيوان.

وأضاف: الأمر لم يستغرق أكثر من 3 دقائق.. الأم والأب خرجا على صوت النباح، فوجدا 5 كلاب ينهشون الطفلة.. الأم أخذت تصيح من هول المشهد، «الكلاب أكلوا بنتي»، بينما أخي فارس راح يقذفهم بالطوب كي يبعدهم عن الطفلة.. هرعنا جميعًا وأخذنا الطفلة إلى مستشفى الأمير عبدالرحمن الفيصل.

وتابع عم الطفلة: دخلت المستشفى حوالي الساعة 5.30 تقريبًا.. أجريت الإسعافات الأولية للطفلة وكان طاقم المستشفى يطمئنا بأن البنت سليمة، إلا أنه بعد العشاء أبلغونا بالوفاة.

وأضاف: الكلاب منتشرة في المنطقة بشكل كبير جدًا، وبعد الواقعة ناشدت سكان المنطقة بالمحافظة على أولادهم حتى يتم القضاء على هذه المشكلة.

 

طباعة Email