بعمر 12.. تلتحق بالجامعة لتصبح عالمة في "ناسا"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ألينا ويكر، فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً تلتحق بجامعة ولاية أريزونا الأمريكية وتضع نصب عينيها هدفاً طموحاً لأن تكون بين ثلة العلماء في وكالة "ناسا" الفضائية بعد تخرجها أكاديمياً.

 تخرجت ويكر من المدرسة الثانوية هذا العام متفوقةً في جميع فصولها الدراسية المنزلية بشكل سريع وملحوظ. كما وستبدأ في تلقي فصولها الجامعية هذا الصيف بهدف العمل في وكالة ناسا كمهندسة. وأعربت لشبكة "إيه بي سي" نيوز الأمريكية: "كان لدي هدف أردت تحقيقه.. فلطالما حلمت بأن أكون مهندسة لأنني وطوال حياتي كنت أحب البناء".

في طفولتها، بدأ شغف ألينا بالبناء مع مجموعات الليغو. وأعربت والدتها، دافني ماكوارتر أنها وعندما كانت في الرابعة من العمر أخبرتها برغبتها الدفينة للعمل في وكالة ناسا. وكأي طفل واسع المخيلة "كانت تشير إلى النجوم"، ولكن اختلافها الساطع تُرجم بتفوقها الدراسي الذي فاق التوقعات، لتعقد النية اليوم على التخصص في مجالي علوم الفلك والكواكب والكيمياء.

إذا سارت الأمور على ما يرام، فستنهي ألينا دراستها الجامعية في سن الـ 16 لتلحق بوكالة ناسا في العام ذاته.

ولنأخذ صورة أعم عن حلم الفتاة ذات الـ 12 ربيعاً، فإنها تطمح لبناء مركبات جوالة كتلك التي تم إرسالها إلى المريخ في مهمة "المثابرة". ولنا أن نقتبس حديثها حين قالت: " بحلول وقت تخرجي من الكلية، سأكون أحد الذين يقودون واحدة من تلك المركبات الفضائية المستقبلية المتجولة". ولقد وجهت رسالة لأقرانها نصحتهم فيها بأنه "لا يهم عمرك أو ما تخطط للقيام به.. اذهب لتحقيقه.. احلم.. ثم أنجز".

الجدير بالذكر أن إلينا تعمل حالياً على تحدٍ جديد يتمثل بترسيخ وجودها على منصة الإنترنت من خلال إطلاق "بودكاست" خاص بها.

طباعة Email