«بودكاست» يصف «ميمات» شهيرة للمكفوفين

منطلقاً من كونه نائب رئيس جمعية باسم «بي ماي آيز»، أو «كن عينيّ»، التي تجمع بين الأشخاص المصابين بالعمى ومتطوعين مبصرين، بدأ ويل باتلر بودكاست بعنوان «تكلم عن الميم الخاص بي»، الذي يصف للجمهور المصاب بالعمى، بعض أشهر ما يتوفر على الإنترنت من «الميمات»، أو «الميمز»، وهو مصطلح يستخدم لوصف شعار أو فكرة أو صورة معلق عليها، تنتشر بسرعة من شخص إلى آخر، من خلال الإنترنت.

وأشار موقع «فاست كومباني»، إلى أن المضيفة المرافقة عبر البودكاست، كارولين ديروزييه، تصف تلك الميمات لباتلر غير المبصر فعلياً، بما يعني أنه يحصل على التجربة ذاتها للجمهور، الذي يسمع عنها غالباً للمرة الأولى. ويقول باتلر معلقاً: «ملايين الأشخاص المكفوفين والمصابين بشح البصر، لا يشتركون في هذا التعبير الثقافي برمته.

لذا، حين يتم شرح الأمر لي، أشعر أنه أتاح لي الدخول في جزء من الثقافة. وتدور حلقات البودكاست، الذي يبث أسبوعياً حول موضوعات محددة، كميمات القطط مثلاً، أو ميمات تعود لفترة التسعينيات. ويصف البوكاست على سبيل المثال، قطة «غرامبي كات»، الشهيرة على الإنترنت. ويأتي في وصفها، أنها «من سلالة مختلطة، غالباً ذات فرو أبيض وبني داكن، شعرها قصير، مع عينين بلون أزرق فاتح. ولديها عبوس طبيعي، وثلم طبيعي، يجعلها تبدو غاضبةً».

طباعة Email