الحكم على نابليون بونابرت بالسجن أربع سنوات في إندونيسيا

حكم قضاة إندونيسيون الأربعاء على الجنرال نابليون بونابرت بالسجن أربع سنوات في قضية فساد.

وهذا المتّهم الإندونيسي ذو الاسم المثير للاهتمام هو ضابط رفيع المستوى في الشرطة برتبة جنرال.

وقد وجد القضاة في محكمة جاكرتا خلال المحاكمة التي أقيمت افتراضيا، أنه مذنب بقبول رشى تبلغ 370 ألف دولار و200 ألف دولار سنغافوري (140 ألف دولار أميركي) من أحد الهاربين.

في المقابل، ألغى بونابرت "النشرة الحمراء" الصادرة عن الإنتربول التي نبهت السلطات أخيرا إلى أن هذا الهارب الإندونيسي دجوكو سويغارتو تجاندرا مطلوب لاختلاس أموال من مصرف بالي، ما سمح بعودته إلى إندونيسيا بعد 11 عاما.

وألقي القبض على رجل الأعمال الإندونيسي هذا في ماليزيا في يوليو الماضي. لكن نابليون بونابرت رفض هذه الاتهامات.

وقال بعد الحكم "لقد سئمت من هذه الإهانات المستمرة منذ يوليو الفائت. أفضّل الموت على قبول هذا الإذلال لعائلتي" معلنا نيته الاستئناف.

وبالإضافة إلى عقوبة السجن، أُمر نابليون بونابرت بدفع غرامة تبلغ 100 مليون روبية (6900 دولار).

وفصل هذا المسؤول الكبير في الشرطة من منصبه كرئيس لقسم العلاقات الدولية في الشرطة الإندونيسية لكنه احتفظ برتبته كجنرال.

 

طباعة Email