نهاية مأساوية لطفل وحيد بسبب زوج أمه

لقي طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، مصرعه جراء إصابات جسيمة لحقت به على يد زوج أمه.

وتعرض الطفل إلى تمزق في الطحال، وإصابات في الكبد والكلى وكسور في الضلوع وكدمات شديدة في الوجه والأطراف.

وكانت الصحف الأمريكية قد سلطت الضوء على مصرع الطفل "آيدن وولف"، وهو من مدينة "نيويورك" الأمريكية، موضحة أنه توفي بعد ظهر يوم السبت الماضي، وأُلقي القبض على زوج أمه "رايان كاتو" على خلفية واقعة مصرعه.

وتوجهت الشرطة إلى محل إقامة عائلة الضحية، وكان فاقدا للوعي، وفشلت محاولة إنعاشه في موقع الحادث، ونُقل بعد ذلك إلى مستشفى لكنه توفي بعد فترة وجيزة؛ وكان "كاتو"، البالغ عمره 34 عامًا، ينتظر بدء محاكمته بتهمة القتل أمس، الاثنين، عقب إلقاء القبض عليه، وفقا لتقرير صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وفقا لموقع صدى البلد.

وأفادت صحف أمريكية بأن "رايان كاتو" سبق إلقاء القبض عليه مرات متعددة على خلفية جرائم عنف أسري، كان من بينها محاولة خنق والدة طفليه في شهر ديسمبر من العام الماضي على مرأى من الطفلين، وفي شهر فبراير من العام الجاري، وُجه إليه اتهام بالاعتداء على سائق حافلة مدرسية.

وصرحت واحدة من عائلة الضحية "آيدن وولف" لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، والتي لم تكشف سوى عن اسمها الأول "جنيفر"، قائلة إنه كان الطفل الوحيد لوالدته التي كانت تعشقه، كما اعتادت التواجد معه دائمًا، وأشارت إلى أن الأم سبق أن عانت من سرطان في المخ وتعافت منه في مرحلة المراهقة لكن المرض تسبب لها في إعاقة، وأكدت "جنيفر" أنه لم تنتبه في السابق إلى أي دلائل تشير إلى تعرض الضحية للعنف الأسري.

كلمات دالة:
  • نهاية مأساوية ،
  • طفل وحيد،
  • زوج أمه،
  • إصابات
طباعة Email