10 ولايات تتضافر لإنقاذ 3 مفقودين في الجزائر

تواصل عناصر الدفاع المدني لليوم الثالث على التوالي عملية البحث عن المفقودين الثلاثة من جراء فيضان وادي مكناسة في مدينة الشلف الجزائرية.

وأفادت تقارير إعلامية بأنه تم تسخير عناصر الإنقاذ من 10 ولايات «محافظات» من أجل المشاركة في عملية البحث، حيث تم تمشيط الوادي على طول امتداده باعتماد خطة جديدة للبحث.

وتسببت السيول الجارفة، التي هطلت مساء أول من أمس على مناطق متفرقة من ولاية الشلف، في مقتل سبعة أشخاص، في حين لا يزال البحث مستمراً على ثلاثة مفقودين، بينهم بنتان وطفل لا تتعدى أعمارهم 10 سنوات، جرفهم وادي مكناسة.

وأدت التساقطات المطرية الغزيرة إلى نزول سيول جارفة على الطريق السيار غير بعيد عن وادي مكناسة الذي فاضت حوافيه بالكامل، ما أدى إلى جرف ثلاث سيارات كان على متنها 10 أشخاص، بينهم خمسة أفراد من عائلة هني شرفي جلال، أب لأربعة أبناء متقاعد من صفوف الدرك الوطني.

وقال رئيس خلية الاتصال في مديرية الدفاع المدني لولاية الشلف، مساعدية يحيى، إن عمليات البحث لا تزال مستمرة، ويشارك فيها 400 عنصر بحث وإنقاذ مجهزين بمختلف وسائل التدخل ومراكز قيادة متنقلة للعثور على جثث أخرى، كما تم تسخير كل الوسائل من أجل تسهيل عملية البحث، مؤكداً أن حصيلة ضحايا هذه الكارثة الطبيعية مرشحة للارتفاع.

طباعة Email