مكالمة هاتفية تسجن مدير مجموعة إعلامية في الجزائر

أدان القضاء الجزائري اليوم الاثنين محمد مقدم الشهير باسم أنيس رحماني، الرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية الخاصة " النهار" بـ3 سنوات سجنا نافذة بتهمة " تسجيل وبث مكالمة هاتفية دون حصوله على إذن مسبق".

وبرأ مجلس قضاء الجزائر العاصمة، أنيس رحماني، من تهم "القذف ضد الجيش"، و" إهانة قائد عسكري خلال تأدية مهامه"، وإهانة هيئة نظامية"، مقابل تغريمه بنحو 400 دولار، ومصادرة المحجوزات في قضية العقيد المتقاعد اسماعيل.

كان أنيس رحماني، بث على المباشر في القناة التلفزيونية التي يملكها تسجيلا لمكالمة هاتفيه جمعته مع العقيد اسماعيل قبل تقاعده من جهاز المخابرات.

 

طباعة Email