قنديل البحر يقتل مراهقاً في حالة نادرة

نهاية مأساوية لعطلة مراهق استرالي بعد أن قرر قضاءها في السباحة في أحد شواطئ كوينزلاند إذ لقي مصرعه جراء لسعة من قنديل بحر.

ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية، قالت شرطة كوينزلاند إن أجهزة الإنعاش القلبي للمراهق البالغ من العمر 17 عامًا، تم إيقاف تشغيلها في المستشفى يوم الاثنين، بعد حوالي أسبوع من تعرضه للحادث، وفقا لصدى البلد.

وأثارت هذه القضية اهتماما عالميا خاصة أن وسائل الإعلام المحلية ذكرت أن وفاته هي أول حالة وفاة تسببها هذه الأنواع في أستراليا منذ عام 2006.

ويعتبر قنديل البحر الصندوق الأسترالي أكثر الكائنات البحرية سمية، وسمي بهذا الاسم بسبب شكله، ومن المعروف أن قنديل البحر له مجسات شائكة طويلة مغطاة بجيوب من السم، عند حقنها في البشر أو الحيوانات، يمكن أن تؤدي إلى الشلل والسكتة القلبية والوفاة.

وقالت السلطات إن الصبي كان يسبح بالقرب من بلدة باماجا في كيب يورك، على الطرف الشمالي لأستراليا، عندما نتعرض للدغة في 22 فبراير، وتمت معالجته في مكان الحادث قبل نقله إلى مستشفى تاونسفيل.

 

طباعة Email