مصلحة السجون المصرية تنفذ حكماً بإعدام عائلة كاملة

بعد إدانتهم جميعاً بجريمة قتل أحد أفراد العائلة بغية سرقته، نفذت مصلحة السجون المصرية بوزارة الداخلية، داخل سجن برج العرب في الإسكندرية حكماً بإعدام 4 مجرمين من أسرة واحدة. 

وقامت قوات الأمن بإعدام الأب محمد 57 سنة، مزارع ومقيم بقرية فلسطين دائرة قسم شرطة العامرية، وأبنائه كل من شعبان 27 سنة سائق، وحمودة 31 سنة عامل، وأحمد 30 سنة، لإدانتهم بقتل شقيقهم الرابع رمضان مزارع لسرقته، وجرى نقل الجثث إلى مشرحة كوم الدكة تمهيدا لتسليمهم لذويهم لدفنهم.

وبحسب صحيفة الوطن فإن تنفيذ عقوبة الإعدام تم بحضور قيادات سجن برج العرب وعضو من النيابة العامة وطبيب شرعي ومندوب من الأوقاف.

وتشير حيثيات الواقعة إلى تلقي مأمور قسم شرطة العامرية بلاغا يفيد بالعثور على جثة عامل زراعي ملقاة في مياه ترعة بحيرة مريوط، منطقة محطة الرفع 3 في دائرة قسم شرطة العامرية.

وبالانتقال والفحص والمعاينة، تبين العثور على جثة رمضان محمد رمضان عامل زراعى، بكامل ملابسه مقيد اليدين والقدمين وبه كدمات في مختلف أنحاء الجسم، وتم نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة تحت تصرف النيابة العامة التي انتدبت الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاه وصرحت بالدفن، وكلفت بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها وضبط الجناة.

وتوصلت التحريات بأن مرتكبي الواقعة، والد المجني عليه وأشقاؤه، جميعهم سبق اتهامهم في قضايا عدة.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين وبمواجهتهم بما أسفرت عنه التحريات اعترفوا بارتكاب الواقعة، للاستيلاء على مبلغ مالي بحوزته من حصيلة بيع خضار، حيث تشاجروا معه وتجمعوا عليه وقتلوه، وألقوه في ترعة بحيرة مريوط.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات والتي قررت احالتهم للجنايات واصدرت حكمها بالإعدام شنقا، وبعد نفاذ درجات التقاضي نفذت مصلحة السجون حكم اعدامهم.

طباعة Email