إبراهيم عياش.. قصة نجاح ونجومية برجل واحدة

صورة

بدأت رحلة التفوق للشاب الجزائري إبراهيم عياش منذ طفولته، إذ كان طفلا مليئا بالحيوية والنشاط ويمارس عدة رياضات واحترف لعب كرة القدم، ولكن حادثاً مؤلماً أصابه خلال إحدى المباريات غير حياته رأساً على عقب، ولكن عكس ما قد نتوقع من مآس، كان تغير حياته إلى الأفضل رغم بتر إحدى ساقيه.

إبراهيم من مواليد منطقة القبائل في الجزائر وانتقل في بداية شبابه إلى فرنسا بعدما اكتشف مواهبه أحد نجوم العروض الراقصة في باريس.

 في سن الحادية عشرة، أصيب إبراهيم بكسر في عظام ساقه الأيمن خلال مباراة لكرة القدم، أثناء العلاج في المستشفى بالجزائر، تعرض لخطأ طبي أدى إلى انتشار العدوى في جميع أنحاء ساقه، واضطر الأطباء إلى بتر ساق الصبي الصغير. بعد فترة طويلة من الرعاية وإعادة التأهيل، واصل إبراهيم شغفه في ممارسة الرياضات واحترف السباحة والجمباز حيث أظهر مهارات خارقة برجل واحدة.

بعد فترة قصيرة انظم إلى فرقة لرقص الهيب هوب بالقرب من منزله، وفي غضون أربعة أشهر أصبح إبراهيم واحداً من أبرز المشاركين في فرقته، ما دفعه للتقدم للمشاركة في عدة حفلات.
في عام 2009، لفت إبراهيم انتباه أحد أشهر مصمم رقصات في فرنسا، هو كمال والي، أحد نجوم العروض المسرحية الراقصة الذي قدم فرصة لإبراهيم بالرقص في مهرجان "عموم إفريقيا" الذي أقيم في الجزائر العاصمة بحضور عدة مشاهير، حيث رقص إلى جانب المغنية الفرنسية الشهيرة إيزابيل أدجاني خلال لوحة راقصة كان موضوعها الرئيسي هو الاستعمار.
وأبهر إبراهيم الحضور بحركاته الراقصة برجل واحدة والعصا.
مصمم الرقصات كمال والي، الذ يعمل في قصر الرياضات في باريس، أدرك أن إبراهيم "كنز" وسيكون إضافة مميزة للمسرحيات العالمية التي يصممها، فاهتم بالشاب، وساعده للانتقال إلى باريس للعمل معه.

في عام 2010، شارك إبراهيم في مهرجان الموسيقي "تخيل الآن  Imagine Now"، في عرض مسرحي راقص بعنوان "دراكولا.. الحب أقوى من الموت" قدمه قصر الرياضة في باريس واستمر العرض المسرحي لعدة أشهر في عدة مقاطعات فرنسية وانتقل إلى سويسرا وبلجيكا بين عامي 2011 و 2012 ، حيث تعرف الجمهور الأوروبي على إبراهيم "الموهبة".

وفي فيديو عرضه الموقع الإخباري الفرنسي "66 دقيقة"، ذكر معظم الحضور أنهم يأتون لمتابعة المسرحية للاستمتاع بمشاهدة إبراهيم ومهاراته الفريدة، فهو يمنحهم التفاؤل ويدفعهم إلى إنجاز أمور خارقة في حياتهم، مثلما فعل إبراهيم رغم فقدانه لأحد أطرافه.

وكان لإبراهيم عدة مشاركات في برامج المواهب منها برنامج "فرنسا غوت تالنت" وبرنامج "آراب غوت تالنت" حيث وصل إلى المراحل النصف نهائية.

وتعاون فيما بعد مع مصمم الرقصات العالمية، الإيطالي الشهير جوليانو بيباريني الذي ساهم في دفع مسيرة إبراهيم الاحترافية إلى مراكز أعلى، ودعاه للمشاركة في برنامج المواهب الإيطالي  "Amici" حيث كان جوليانو المدير الفني للبرنامج.
وشارك إبراهيم بعدها في عدة عروض موسيقية عالمية منها عرض"The Legend of King Arthur" ، التي أنتجها رائد أعمال ومنتج الكوميديات الموسيقية، دوف عطية، والتي عرضت في فرنسا وبلجيكا وسويسرا.

طباعة Email