مصرية تطالب طليقها بسداد 9 آلاف جنيه نفقة ألعاب الأطفال!

طالبت سيدة مصرية طليقها بسداد 9 آلاف جنيه دفعتها من مالها الخاص، كمصروفات لشراء ألعاب لأطفالهما والاشتراك بأنشطة ترفيهية بأحد النوادي بعد إصابتهم بحالة نفسية سيئة وتلعثم بالكلام، إثر امتناع الأب عن رعايتهما أو السؤال عنهم.

وطلبت السيدة من محكمة الأسرة بالقاهرة الجديدة إلزام مطلقها بالدفع، خاصة وأن أحواله المادية جيدة، ويتقاضى أكثر من 30 ألف جنيه شهرياً، بخلاف الأرباح بمشروع خاص بوالديه، وأنه متزوج من أخرى وينفق عليها آلاف الجنيهات ويمنع أطفاله من نفقتهم، مؤكدة أن الأطفال بحاجة إلى مصروفات للترفيه مثل أصدقائهم وأولاد أقاربهم، لمساعدتهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وأشارت السيدة الثلاثينية بدعواها في محكمة الأسرة، إلى أنها تزوجت المدعى عليه بعقد زواج شرعي، وأنجبت منه طفلين بالغين، وأنه إثر خلافات نشبت بينهما بسبب سفره خارج مصر، طلقها غيابيا، وحرمها من حقوقها، وطردها من منزلها، وفقاً لصحيفة "اليوم السابع".

وأكدت الأم أن نفقات الصغار تحدد على حسب سعة المنفق، وحال المنفق عليه، والوضع الاقتصادي، على ألا تقل عن حد الكفاية وفقا لمفردات مرتب الزوج وإثبات دخوله، وأن نفقة الألعاب والترفيه من مقتضيات إعداد الطفل للحياة بحسب ما استقر عليه العرف والعادات والتقاليد، وأن يمد الطفل من قبل والده بنفقة ألعاب بحسب وسطه الاجتماعي.

وتعد نفقة الألعاب والترفيه من مقتضيات إعداد الطفل للحياة في باكورة حياته بأن يلعب بحسب ما استقر عليه العرف والعادات والتقاليد، وأن يمد الطفل من قبل والده بنفقة ألعاب بحسب وسطه الاجتماعي ودون الإفراط الذي يصل إلى درجة المفاسد".

طباعة Email