جدارية بريطانية تحتفي باللقاحات والعودة إلى الحرية

احتفى فنان شارع بريطاني بالأمل الذي تمثله اللقاحات في العودة إلى الحرية عن طريق جدارية فنية جديدة تمثل والده الذي حصل على اللقاح، أخيراً.

وقد رسم الفنان المقيم في بريستول، والمعروف باسم «دي أي إف إف»، صورة على الجدار، تظهر متقاعداً مسناً يقود مسرعاً عربة تسوق نزولاً من على تلة، وذلك على سبيل تكريم والده البالغ 78 عاماً الذي تلقى جرعته الأولى الشهر الماضي بعد أن عزل نفسه لسنة خلال الجائحة. وسخر من الصورة بإضافة «لافتة تحذير» من المتقاعدين الذين يقودون عربة تسوق.

ونقل موقع «كومباني نيوز إتش كيو» ما كتبه الفنان على حساب «انستغرام»: «لقد رسمت هذه اليوم. تلك القطعة الفنية تمثل والدي الذي تلقى جرعته الأولى منذ أربعة أسابيع، لبناء جهازه المناعي للمساعدة في محاربة الفيروس! إنه يقترب من الحرية من الفيروس، ويقود سعيداً عربة نزولاً باتجاه بوابة اشتون إلى ملعب مدينة بريستول، هو المكان حيث حصل على جرعته، أعتقد أيضاً أنه من الأفضل أن أضع إشارة طريق تحذيرية للسائقين من متقاعدين ينزلون التلة بعربة تسوق».

وأضاف الفنان الذي أعرب عن تأثره بالكلمات اللطيفة التي وصلته من أشخاص شاهدوا العمل: «أردت فقط الاحتفال بهذا، بأن هناك ضوءاً في نهاية النفق».

طباعة Email