فنانة تبتكر منصة برمجيات لمساعدة علماء الفضاء

سارة شنادت لاعبة محورية في آخر مهمات «ناسا» الفضائية، إلا أن رحلتها مع الوكالة بدأت من مكان هو الأغرب حتماً.

ففنانة الأداء والتركيبات تقرّ بأن الأمر لم يسبق أن حصل مطلقاً، وهي التي يقضي عملها بالمساعدة على ابتكار منصة برمجيات تمكن مئات العلماء من متابعة آخر المستجدات على المعلومات القادمة من مركبة «بيرسيفيرانس» التي نجحت في الهبوط أخيراً على سطح المريخ، واستخدام تلك المعلومات لوضع مخططات مهمات المركبات الجوالة المستقبلية.

«ما إن اكتشفت هندسة النظام، وجدت أنها تحفزني كما الفن، لقد كان الأمر ملهماً وما عدت أستطيع الفصل بينهما فبدّلت هويتي». هكذا تلخص سارة شاندت في حديث أبرزه موقع «آرت نت» رحلة التنقل بين الفن كمجال درسته والعمل في وكالة «ناسا»».

وبدأت شنادت الرحلة حين كانت متدربة في صحيفة لفن الأداء مهمتها طبع ملصقات البريد من قاعدة بيانات «فايل ميكر برو»، حيث افتتنت بقاعدة البيانات نفسها وبدأت بدمج أنظمة البيانات داخل المركبات والمشاريع الفنية الخاصة بها كمادة ومحتوى. وانتقلت إلى مدينة شيكاغو حيث طلب منها بناء أنظمة أكثر ضخامة قبل أن تبدأ العمل مع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات