جهاز للإعلان عن جنس المولود يقتل الأب

قالت السلطات الأمريكية إن أباً يبلغ من العمر 28 عامًا قُتل عندما انفجر جهازاً صنعه لحفلة الكشف عن جنس رضيعه.

وذكرت شرطة ولاية نيويورك إن الحادث وقع قبل وقت قصير من ظهر يوم الأحد في ليبرتي بنيويورك.

وأوضحت الشرطة إن الانفجار أسفر عن مقتل الأب كريستوفر بيكني وإصابة شقيقه مايكل بيكني (27 عاما).

ولم يتضح على الفور سبب انفجار الجهاز، لكن متحدثًا باسم الشرطة قال لصحيفة Times Herald-Record إنه "لم يتم صنعه لأغراض ضارة".

وقالت الشرطة إن شرطة ولاية نيويورك ووحدة التخلص من القنابل التابعة لها يحققان في الحادث. 

ومن المفترض أن تكون حفلات الكشف عن جنس الجنين مناسبات مبهجة للآباء والأمهات الحوامل، وهو "موضة" انتشرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة في أمريكا. ويحاول الأزواج الإبداع  والبحث عن طرق خارجة عن المألوف للإعلان عن جنس طفلهم المنتظر.

ولسوء الحظ، تم الإبلاغ عن عدة إصابات متعلقة بهذا النوع من الاحتفالات. ففي وقت سابق من هذا الشهر، قُتل رجل يبلغ من العمر 26 عامًا من ولاية ميتشجان عندما انفجر مدفع صغير أثناء حفلة "بيبي شاور".

وفي عام 2019، قُتلت امرأة من ولاية آيوا بسبب انفجار في حفل كشف جنس الجنين وأعلنت وفاتها في مكان الحادث. وفي نفس العام، كان من المفترض أن تسقط طائرة من تكساس 350 جالونًا من المياه الوردية كجزء من حفل الكشف عن جنس رضيع، لكنها تحطمت وأصابت راكبًا.

وفي العام السابق، أسفر حفل للكشف عن جنس الجنين في توكسون، أريزونا، عن حريق هائل تسبب في أضرار بأكثر من 8 ملايين دولار بعد أن أطلق رجل النار على هدف يحتوي على مادة متفجرة.

وفي عام 2020، أصيب رجل من ولاية ماساتشوستس بمدفع بارود بالخطأ أثناء الاحتفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات