الثلوج تعطل الدراسة وتربك حركة النقل في سوريا

تتعرض بلاد الشام والمنطقة إلى منخفض جوي عملاق، حيث من المتوقع أن يستمر حتى بعد غدٍ الجمعة.

ففي سوريا تسببت العاصفة الثلجية في إغلاق عدد من الطرقات لا سيما في محافظتي حماة والسويداء، الأمر الذي استدعى تدخل عدد من الآليات الفنية والهندسية من أدل تأمين حركة سير المركبات.

وأوضح مدير الخدمات الفنية في حماة محمد مشعل أن طرقاً عدة أغلقت من جراء تراكم الثلوج، مشيراً إلى أنه تم إرسال عدد من آليات الثقيلة لتنفيذ أعمال قشط الثلوج المتراكمة، والعمل على فتح الطرقات وتأمينها، وتمكين المركبات من السير عليها مجدداً.

وفي السياق ذاته، شهدت محافظة السويداء الليلة الماضية تساقطاً غزيراً للأمطار والثلوج متفاوتة الغزارة غطت عدداً من المناطق المرتفعة بسماكات متفاوتة، تسبب بعضها بإغلاق عدد من الطرقات.

وأوضح مصدر في قسم الجاهزية بمحافظة السويداء أن سماكة الثلوج كانت متفاوتة ووصل أعلاها إلى 15 سنتيمتراً في منطقة أم حوران بضهر الجبل، مشيراً إلى أن العديد من الطرقات في المناطق الجبلية سالكة بصعوبة. وأوضح المصدر أن تساقط الثلوج ما زال مستمراً في عدد من المناطق، موضحاً أن تحريك الآليات العامة من أجل فتح الطرقات.

وأعلنت جامعة دمشق عن تأجيل الامتحانات الجامعية المقررة اليوم الأربعاء وغداً الخميس في جميع كليات فرع الجامعة في السويداء نظراً للأحوال الجوية السائدة.

وطرأ انخفاض ملحوظ على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلاتها من 3 إلى 6 درجات مئوية نتيجة تأثر سوريا بالمنخفض الجوي القطبي المنشأ، والمرفق بكتلة هوائية شديدة البرودة ورطبة.

طباعة Email