القبض على 7 متحرشين.. والنيابة السعودية تشدد العقوبة في هذه الحالات

بعد القبض على 7 متحرشين في مناطق مختلفة في المملكة، دعت النيابة العامة السعودية كل من تعرض أو اطلع على جريمة التحرش الجنسي باللفظ أو الفعل أن يبادر إلى إبلاغ الجهات المختصة لتطبيق العقوبات وفق الأنظمة.

ونجحت الأجهزة الأمنية السعودية أخيراً في القبض على 7 متحرشين في مناطق مختلفة تراوحت أفعالهم الجرمية بين تحرش بالأطفال أو النساء في مواقع التواصل أو الأماكن العامة، ونشر أفعالهم المشينة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعرّفت النيابة جريمة التحرش بأنها كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي تصدر من شخص تجاه أي شخص آخر، تمس جسده أو عرضه، أو تخدش حياءه، بأي وسيلة كانت، بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة. وفقاً لصحيفة "عكاظ". 

وأكدت النيابة أن عقوبة التحرش السجن لمدة لا تزيد على 5 سنوات، وغرامة مالية لا تزيد على 300 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين في حالة العودة أو في حالة اقتران الجريمة بأي من الحالات التالية: إن كان المجني عليه طفلاً، أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وإن كان الجاني له سلطة مباشرة أو غير مباشرة على المجني عليه وإذا وقعت الجريمة في مكان عمل أو دراسة أو إيواء أو رعاية أو كان الجاني والمجني عليه من جنس واحد، وإذا كان المجني عليه نائماً، أو فاقداً للوعي، أو في حكم ذلك وإذا وقعت الجريمة في أي من حالات الأزمات أو الكوارث أو الحوادث.

وشددت النيابة على عقوبة المساعد أو المحرض لجريمة التحرش وفقاً للمادة السابعة من النظام الذي يعاقب كل من حرض غيره، أو اتفق معه، أو ساعده بأي صورة كانت، على ارتكاب جريمة تحرش؛ بالعقوبة المقررة للجريمة.

كما يعاقب كل من شرع في جريمة تحرش بما لا يتجاوز نصف الحد الأعلى للعقوبة المقررة لها، ويعاقب كل من قدم بلاغاً كيدياً عن جريمة تحرش، أو ادعى كيداً بتعرضه لها، بالعقوبة المقررة للجريمة.

 

طباعة Email