«مركز الفنون» يستضيف مهرجان التنوّع الموسيقي

 يستعد مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي مجدداً هذا العام لاستضافة مهرجان التنوّع الموسيقي (مانيفولد)، الذي يتضمّن سلسلة حفلات وعروض موسيقية معاصرة ومبتكرة ستُقدَّم بالتعاون مع برنامج الموسيقى التابع للجامعة بين 12 فبراير و5 أبريل عند الساعة 7:30 مساءً. ويشهد المهرجان هذا العام مشاركة مجموعة من الفنانين البارزين بالإضافة إلى فنانين مبدعين من أعضاء الهيئة التدريسية للجامعة.

وتعكس هذه العروض الموسيقية، التي سيتم تصويرها خصيصاً للمهرجان وستُبث عبر الإنترنت، مساهمة جامعة نيويورك أبوظبي في تقديم أبرز الفنانين ضمن المشهد الموسيقي العالمي، وبناء مجتمع إبداعي محلي يحتضن ألمع الموسيقيين والملحنين والراقصين وفناني الوسائط الإعلامية التفاعلية.

وتعليقاً على قائمة الفنانين المشاركين، قال جوناثان شانون، مساعد عميد برنامج الآداب والعلوم الإنسانية ورئيس برنامج الموسيقى: «يزخر مهرجان التنوّع الموسيقي بسلسلة حفلات وعروض موسيقية معاصرة ومبتكرة، تتيح لنا فرصة تسليط الضوء على مجموعة من المواهب المتميزة عالمية المستوى. ويشهد المهرجان هذا العام مشاركة عازف البيانو الإيطالي إيمانويل أرتشيولي، الذي استطاع ترسيخ مكانته كواحد من أبرز الموسيقيين وأكثرهم إبداعاً في عالم الموسيقى الكلاسيكية المعاصر؛ ونحن متحمسون لمتابعة عروضه المتميزة. كما يوفر المهرجان فرصة مثالية لتعريف العالم بالمواهب الاستثنائية والمبدعة في جامعة نيويورك أبوظبي».

وبدوره قال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي: «تتمحور مهمة مركز الفنون حول اتباع نهج طموح ومبتكر يستهدف تقديم برامج موسيقية وفنية متميزة. ونؤكد من خلال تقديمنا لأبرز الفنانين المبدعين على المستويين الإقليمي والعالمي التزام جامعة نيويورك أبوظبي بتوفير منصة مثالية لتشجيع الحوارات الفنية المثمرة واحتضان الإبداع، وتعزيز مشاعر التقارب، وهي جوانب تحمل أهمية خاصة لنا جميعاً ولا سيما في هذه الفترة الاستثنائية».

طباعة Email