لمسة حانية من شاب جزائري لأمه تثير إعجاب الرئيس الفرنسي

لم يتوقع المقاول الشاب، مراد عتيق، أن نشر صورته مقبلا رأس والدته مع رسالة امتنان وشكر لأم ضحت وربت وشاركت في صنع نجاحه، بعد أن قامت بزيارته إلى مقر عمله لأول مرة بعد خمس سنوات من فتح مقاولته، سيشاهده حوالى ثلاثة ملايين شخص من داخل وخارج فرنسا، فيما استرعى انتباه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي علق بدوره على المنشور المؤثر.
وكتب الشاب الجزائري في منشوره، "عندما تأتي والدتك لزيارتك في مكتبك لأول مرة منذ 5 سنوات.. فهذا أفضل من مروري في القانتين التلفزيونيتين France2 أوTF1.. وتوقيع 10 شراكات مع شركات كبرى".
ويضيف أنه قام بجولة مع أمه حول مكاتبه الأربعة، وقدمها لفريقه المكون من 10 موظفين بفخر أكبر مما لو كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون شخصيًا.
 
وبنبرة متأثرة يقول، نظرت إليه أمه قائلة: "أنا فخورة بك وبأخيك".
 
ويختم منشوره بفقرة يعبر من خلالها عن امتنانه كفرنسي من أصل جزائري لكل ما قدمته له فرنسا وعن فخره الكبير بأصوله الجزائرية. كما يشرح عادة تقبيل المغاربة ليد آبائهم وأمهاتهم فيما الجزائريون يقبلون الرأس، بحسب "سكاي نيوز عربية"
 
وفي خطوة مفاجئة، علق الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قائلا "بعد مشاهدة منشورك، يمكنني أن أخبرك أننا نتقاسم فخر والدتك. أحسنت أنت وفريقك".
كلمات دالة:
  • مراد عتيق ،
  • أم ،
  • فرنسا ،
  • إيمانويل ماكرون
طباعة Email