طفل يخترق بريد والده الإلكتروني ويطالبه بـ137 ألف دولار

أقدم طفل هندي في الحادية عشرة من عمره يدرس في الصف الخامس الابتدائي على اختراق بريد والده إلكترونياً وابتزازه.

وكان الأب راجيف كومار، الذي يقطن في دينة غازي أباد، قد تواصل مع الشرطة عقب وقوعه ضحية مع عائلته لعملية ابتزاز متقنة، بحسب ما ذكر موقع "سبوتنيك" الإخباري نقلاً عن "أوديتي سنترال".

وبدأت القصة عندما اكتشف كومار أنه جرى اختراق بريده الإلكتروني في الأول من يناير الماضي، ليبدأ بتلقي تهديدات ومطالب مالية من قراصنة طالبوه بدفع نحو 137 ألف دولار أمريكي، وإلَّا سيكون الثمن حياته وحياة أسرته، وتسريب صورة "حساسة".

وشعر بالهلع حين أدرك أن الأشخاص المبتزين كانوا يراقبون كل تحركات عائلته ويعلمون أدق تفاصيلها، ما دعاه إلى إبلاغ الشرطة، التي اكتشفت أن الاختراق تم من عنوان برتوكول الإنترنت(IP)  الخاص بالمنزل، ما يعني أن المجرم  يعيش مع الأسرة.

وأصيب الأب بالصدمة والذهول عندما اكتشف أن المجرم هو ابنه الذي اعترف بأنه أصبح ضليعاً في الجرائم الإلكترونية من خلال متابعة موقع "يوتيوب" وبرامج تعليمية أخرى.

طباعة Email