عناكب تغزو غرفة مراهقة أسترالية

حقق مقطع فيديو لانتشار مجموعة من العناكب في غرفة طفلة صغيرة بأستراليا، انتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسط حالة من الرعب والرهبة.

وغردت بيتا روجرز، المقيمة بأستراليا، في 27 يناير: «صديقة لي في سيدني دخلت للتو غرفة ابنتها ووجدت ذلك».

وأرسلت روجرز، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً وفيديو لغرفة نوم ابنة صديقتها، التي أخبرت أمها: «أمي، لدينا مجموعة من العناكب هناك».

وعندما ذهبت صديقة روجرز للتحقق من الأمر، وجدت عدداً قليلاً من العناكب في زاوية الغرفة. وتقول في الفيديو: «هذا ليس سيئاً للغاية، ربما يوجد 50 أو 60 منها». ثم وجهت الكاميرا نحو زاوية أخرى، وكشفت ما لا يقل عن ضعف عدد العناكب على الجدران والسقف.

وأفادت صحيفة «ناين نيوز» الأسترالية، أنه خلال الصيف في أستراليا، تزداد أعداد العناكب هذه، وليس من غير المعتاد أن تجد العناكب طريقها إلى منازل الناس.

وفي الواقع، أبلغ العديد من سكان سيدني عن غزو العناكب في ذلك الأسبوع، على الأرجح بسبب الطقس. وأدى انخفاض الضغط بعد عدة أيام من ارتفاع درجات الحرارة، إلى هطول الأمطار والرطوبة؛ غالباً ما تبحث عناكب الصيد عن مأوى في منازل البشر عندما تكون الحرارة والرطوبة شديدة للغاية.

وقال رافين لشبكة «أيه. بي. سي»: «الضغط المنخفض هو أحد العوامل المسببة للخروج من كيس البيوض».

طباعة Email