عائلة تتبنى بطة وتنشئ لها حسابا على إنستغرام

تبنت عائلة أسترالية بطة منذ أن كان عمرها بضع ساعات فقط، وساعدتها في ركوب الأمواج، والسباحة حتى الشاطئ، دون أي حاجة إلى التجديف، كما أنشأت لها حسابا على موقع «Instagram» تشارك فيه كافة أنشطتها اليومية.

وقد نالت البطة شهرة واسعة في جميع أنحاء استراليا، خاصة بعد ظهورها المتكرر على شاطئ خليج رينبو باي الأسترالي، وهي تسبح أكثر من مرة في الماء وسط عدد من السكان والسياح، وفقا لموقع صدى البلد.

وأصبحت البطة من المشاهير المحليين في مدينة جولد كوست الساحلية خاصة أنها اعتادت على ركوب الأمواج بكل براعة.

وقالت مالكة البطة، كيت ميلر، لموقع «بي بي سي»: "واثقة من أن البطة هي الوحيدة في العالم التي تلقى هذه الرعاية، نأخذها معنا إلى الشاطئ وعندما تتعب تقفز على ألواح الناس، في رحلة لمدة ساعتين كل فترة".

 

كلمات دالة:
  • بطة،
  • عائلة أسترالية،
  • حساب،
  • إنستغرام،
  • الشاطئ
طباعة Email