حذاء افتراضي مشتعل لوسائل التواصل

أدى تعاون بين ماركة «بفلو» اللندنية، مع دار أزياء رقمية تدعى «ذا فابريكانت»، لابتكار حذاء افتراضي محاط باللهب، لا يمكن انتعاله إلا لصور تنشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

التصميم، الذي أطلق عليه «كلاسيك برنينغ فور»، يستند إلى مسح ثلاثي الأبعاد لأحذية منصة «كلاسيك لو»، التي كان سبباً لشهرة فريق «سبايس غيرلز» في التسعينيات. وقد تم تحديثها لتناسب عصر الإنترنت باستخدام برمجية تحريك لابتكار صيغة رقمية محاطة باللهب الأزرق أو الأحمر.

وتزعم الشركة المصنعة بأن هذه هي المرة الأولى التي تتيح ماركة معروفة أدوات لبس افتراضية للبيع عبر موقعها الإلكتروني، إضافةً للمنتجات الواقعية.

ومع جائحة كورونا وانخفاض عدد المناسبات لارتداء الملابس، شهد الاهتمام بالأزياء الرقمية إقبالاً هائلاً. وليس على المشترين سوى أن يضعوا صورةً لهم، فتقوم الشركة باستخدام البرمجية ثلاثية الأبعاد لـ«إلباسك رقمياً» وتصميم الحذاء المناسب للصورة المختارة، قبل أن تتمكن من مشاركتها عبر مواقع التواصل.

طباعة Email