إيمي.. سيدة عربية انتقلت من "المكنسة إلى الملايين"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بدأ كل شيء في عام 2008، بدون دعم مالي، ولا موارد، ولا إتقان للغة الإنجليزية.. قامت إيمي بخطوة شجاعة إلى الولايات المتحدة في وقت شهد العالم ركوداً كاملا وتراجع الاقتصاد إلى أدنى مستوياته على الإطلاق، وكانت فرصتها الوحيدة عند الوصول هو العمل كمنظفة لمنزل بدوام كامل ولكنها اليوم صاحبة واحدة من أكبر شركات التنظيف في الولايات المتحدة الأمريكية.

إنها الجزائرية إيمي التي انتقلت بعد طلاقها في الجزائر إلى لوس أنجلوس عام 2008، حيث بدأت كخادمة لتصبح اليوم رائدة أعمال ومدربة. برغبة ونضال كبيرين، قامت بتأسيس شركة تنظيف خاصة " mopstomillions" وتعني من المكنسة إلى الملايين". لم تكن الرحلة سلسة ولا سهلة. لقد تغلبت على العديد من العقبات كامرأة مطلقة وأم لطفلين هاجرت لبلد لا تتقن لغته وفقاً لوصفها على موقع شركتها الإلكتروني.

من خلال العمل مع عائلة ثرية وناجحة للغاية، وموجهة نحو الأعمال التجارية، شعرت إيمي بالكثير من الإلهام لاسيما من رب الأسرة السيد دين ميتروبولوس، الذي هاجر إلى الولايات المتحدة من اليونان عندما كان شابًا. من خلال هذه الوظيفة البسيطة، شاهدت بنفسها مدى نجاحه واحترامه. وذلك منحها الأمل وأدركت بانها تستطيع أيضا تحقيق حلمها الأمريكي.

بعد ذلك بوقت قصير، أتيحت لإيمي الفرصة للعمل مع المزيد من العائلات الثرية في هوليوود ومنطقة بيفرلي هيلز. بينما كانت تقوم بمسح الأرضيات أو غسل الصحون، كانت تتأمل دائمًا طريقة عيشهم. كانت تسمع أحاديثهم وطريقة تفاوضهم على الصفقات وكيف يديرون الشركات. على الرغم من أنها كانت هناك فقط لتنظيف منازلهم، كانت في أعماقها تبني احلامها وتخطط لمستقبلها.

وقالت إيمي في حوار لها مع مجلة "  VoyageLA" إن كل منزل قامت بتنظيفه دفعها للرغبة في تحقيق نفس نمط الحياة الذي تعيشه هذه العائلات. "كنت أرغب في أن أكون ناجحة وأن أحظى بالثناء على إنجازاتي، ومع ذلك، كنت لا أزال مجرد مدبرة منزل. 
لم أترك ذلك يوقفني، ففي عام 2010، توصلت إلى خطة لبدء شركة التنظيف الخاصة بي بينما كنت لا أزال مدبرة منزل بدوام كامل. بدأت بتوظيف خادمة واحدة. كانت امرأة مهتمة بالعمل فعرضت عليها وظيفة في منزل آخر وكنت أحصل على عمولة من أرباحها. تضاعف راتبي بسرعة حيث بدأت في الحصول على المزيد والمزيد من مدبرات المنزل للعمل معي.

في غضون عامين فقط، كنت مشغولة للغاية لدرجة أنني اضطررت إلى تخصيص مكان للعمل. وهكذا، ولدت شركة Amy’s Angels Cleaning Inc. لقد أسست عملي الخاص وكان ناجحًا. هناك موقعان حاليان يقدمان خدمات مثل تنظيف السجاد وغسيل النوافذ وخدمة "مدبرة منزل" وتنظيف المؤسسات واليخوت والقوارب والمتاحف والمزيد. من خلال هذا العمل، ساعدت في خلق أكثر من 200 وظيفة في السنوات العشر الماضية وآمل أن يستمر هذا العدد في النمو. لقد قدمنا خدمات لأكثر من 5000 عقار في جميع أنحاء منطقة لوس أنجلوس الكبرى وحصلنا على تصويت على أفضل خدمة تنظيف من قبل Angie's Lists في عام 2018. وتشمل الجوائز الأخرى لدينا أفضل مزود تنظيف في لوس أنجلوس من قبل Thumbtack في عام 2015 وكانت شركة التنظيف الأكثر طلبًا وفق تصنيف Yelp في 2019.

وتقول إيمي: "أعتقد أن أي شخص يمكنه تحقيق حلمه. كل ما يتطلبه الأمر هو الالتزام والطاقة والثقة.. تحتاج إلى مواصلة السعي لتحقيق هدفك حتى تصل إلى النجاح!"
بالإضافة إلى عملها في توسيع شركتها، أصبحت إيمي (Life Coach) أو مدربة حياة بهدف مساعدة النساء  في بدء أعمالهن الخاصة من خلال ترسيخ الثقة بالنفس وكسر قيودهن. وألهمت إيمي العديد من النساء عبر العالم على تطوير ذاتهن والانطلاق في مجال الأعمال.

وتمتلك إيمي اليوم سيارة ومنزل أحلامها وتستثمر أموالها لتطوير تجارتها وتعيش مع وزوجها الثاني وابنيها في لوس أنجلوس وهي نشطة عبر مواقع التواصل عبر حسابها @amymikhaiel حيث تقدم النصائح وتشجع النساء على النهوض وتحقيق أحلامهن.

طباعة Email
#