يقطع زميله بالساطور ويلقي جثته في القمامة

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة  بمصر في فك لغز اختفاء تاجر دواجن حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة صاحب محل قام بخنقه وتقطيعه بالساطور بسبب إلحاحه على سداد 3600 جنيه قيمة دواجن اشتراها منه بالجيزة.

وكان اللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة تلقى إخطارا يفيد بتلقي المديرية بلاغا باختفاء تاجر دواجن، ووجود شبهة جنائية فى اختفائه.

وبإجراء التحريات تبين نشوب مشادة كلامية بينه وبين صاحب محل دواجن، بسبب خلافات مالية، ومطالبة المختفي لصاحب المحل، بسداد مبلغ 3600 جنيه، قيمة دين عليه.

وتحفظ رجال المباحث على كاميرات المراقبة وتم تتبع خط سير التاجر حتى أن وصل لمنزل صاحب المحل واختفى عقب ذلك وفق موقع فيتو.

وبسؤال صاحب المحل أنكر مقابلة المجني عليه، وبالضغط عليه وبمواجهته بتفريغ كاميرات المراقبة، اعترف بقتله بسبب إلحاحه فى سداد مبلغ 3600 جنيه، قيمة دواجن اشتراها منه، وعجزه عن السداد.

وأضاف المتهم أنه استدرج المجني عليه لمنزله بزعم سداد المبالغ المالية، وعقب دخوله منزله قام بخنقه، ثم قطع جثتة بالساطور ووضعها في أكياس بلاستيكية وألقاها فى القمامة.

وتم بارشاده العثور على الجثة والأداة المستخدمة في إرتكاب الجريمة.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق التى أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات.

طباعة Email