خرج ليحتفل بشفائه من السرطان فقتل في الشارع

تنظر محكمة بريطانية في قضية مقتل جندي سابق أثناء الاحتفال بشفائه من مرض السرطان  فتحول الحفل إلى عراك امتد إلى شارع فأصيب بجرح أدى لوفاته.

وذكرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، التي نقلت الخبر، أنه "في فبراير الماضي، وفي مدينة تشيسترفيلد الإنجليزية ديربيشاير خرج جون روبوثام (23 عاما) إلى ملهى ليلي مع أصدقائه للاحتفال بالشفاء من مرض عضال، حيث كان يشتبه في إصابته بالسرطان، لكن الفحوصات أظهرت أنه بصحة جيدة".

وأضافت: "في الملهى، تشاجر جون مع كونور روز ورواد آخرين، ليعمد رجال الأمن هناك إلى طرد كلا الرجلين من المبنى، ليتحول الشجار إلى قتال في الشارع".

وتابعت: "هاجم روز خصمه وضربه على وجهه بزجاجة، أدت إلى فقدانه الوعي وسقط ليضرب رأسه على الأرض بقوة" وفق روسيا اليوم.

وقال شهود عيان، أن روز قال حينها: "يستحق ذلك"، وهرب بعد ذلك من مكان الحادث، وفي مساء اليوم التالي، توفي روبوثام متأثرا بجراحه.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على روز ووجهت له تهمة القتل، الأمر الذي ينفيه، رغم إقراره في السابق بارتكاب جريمة القتل العمد، ولا تزال المحاكمة مستمرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات